Hallisa website
Make your own free website on Tripod.com

تظاهرة احتجاجية أمام مقر بلدية حيفا

شارك المئات، يوم الخميس 9/6/2005، في التظاهرة الشعبية التي دعت لها لجنة المتابعة العليا، احتجاجًا على هدم بيت عائلة بشكار في حيفا.

ورُفعَت في التظاهرة شعارات نتدد بسياسة البلدية العنصرية المواجهة ضد أهالي المدينة العرب، وبالانفلات البوليسي الدموي خلال عملية الهدم، وأطلقت الهتافات والأناشيد الوطنية، كما وتهم المتظاهرون رئيس البلدية بالمعاملة العنصرية بحق مواطني حيفا العرب، وطالبوه بتقديم استقالته من منصبه.

    

הפגנת מחאה כנגד הרס בית משפחת בושקאר

ביום ה', ה-9 ליוני 2005, התמלאה הכיכר מול בניין העירייה במאות מפגינים, שמחו על הרס בית משפחת בושקאר בתחילת השבוע, תוך כדי הפעלת אלימות משטרתית, כשעשרות מהמפגינים נזקקו לטיפולי עזרה ראשונה ואף לטיפול בבית החולים...

המפגינים הניפו כרזות וקראו לראש העיר יונה יהב להתפטר, והאשימו את עיריית חיפה ביחס גזעני ומפלה כלפי תושבי העיר הערבים

    

9.6.2005 - Demonstration against the Demolition of Bushkar family's house

Hundreds participated in the demonstration, Thursday 9 June 2005, to protest the demolition of Bushkar family's house in front of Haifa city hall. The demonstrators carried banners condenming the demolition and the police violence & bruttality. They also chanted and called the Haifa mayor, Yona Yahav, to resign, and blamed Haifa municipality that they have racist policy & attitude against the city's Arab residents

pohtos of the demolition


بالنسبة للبلدية تنفيذ امر اداري
بالنسبة لنا هدم بيت وتشريد عائلة واقتلاع


نداء لمساندة عائلات بشكار وتوفير مأوى لها


توضيح الحقائق التي يحاول رئيس البلدية قلبها

تحيي اللجنة الشعبية للدفاع عن البيت العربي في حيفا الوقفة الجماهيرية المشرّفة الانسانية الوطنية دفاعا عن بيت عائلة بشكار, الذي هدمته بلدوزرات بلدية حيفا بحماية الشرطة التي اجرمت بحق العائلة المنكوبة وبحق الوجود العربي في المدينة وبحق الناس والقيادات السياسية والتمثيلية المحلية والقطرية.

وتحيي اللجنة الشعبية عائلات بشكار التي تعاني بكبارها واطفالها من هول جريمة الهدم والقمع الدموي, والقلقة على مصيرها الذي فرضه عليها رئيس البلدية وجهازه.

لقد وضع رئيس البلدية يونا ياهاف امرا اداريا اصدره بهدم البيت معتمدا على اساس قانوني اشكالي, في مواجهة ارادة جماهير شعبنا الحيفاوية والقطرية وكل المتضامنين معها, ضاربا بعرض الحائط بدائل قانونية فعلية وعملية قدمها ممثلو العائلة والجمهور العربي.

رئيس بلدية حيفا الذي يتبجح بالتعايش سدد هو نفسه ضربة قاسية للعيش المشترك والوجود العربي في المدينة. فعندما اصطدم بارادة الجمهور العربي ودعم القوى اليهودية التقدمية, عمل على كسرها من خلال البلدوزر، وشرطة حيفا، والقمع الدموي خلال جريمة الهدم يوم 5 حزيران, لكنه لم يستطع كسر ارادة الحيفاويين العرب والتقدميين اليهود، بل زادهم مناعة وتصميمًا على مواجهة السلطة وحفظ الارادة الجماعية, وعندها بدأ رئيس البلدية بمحاولة اتباع سياسة فرق تسد, في محاولة لحرف النقاش عن هدم البيت وتصوير نفسه وبلديته كما لو كانوا هم الضحية, اضافة الى محاولات شراء ذمم افراد ليروجوا لادعاءاته السلطوية بصوتهم العربي.

الحقائق مقابل ادعاء البلدية

ما غاب عن أنظار ومعرفة الجميع ان الارض التي اقيم عليها البناء والبيت الاصلي كانا بملكية عربية تعود الى عائلة الياجوري قبل قيام دولة اسرائيل وقد اشترتها عائلة بشكار من عائلة الياجوري في العام 1981. (اُنظر/ي إلى الصورة الزنكوغرافية)

فالمبنى قائم منذ 70 سنة ملكته عائلة الياجوري وقد تم ترميمه فقط عام 2000 واستبدل الاسبست بسقف قرميد وتم تبليط البيت وترميمه. بمعنى انه ما دامت تعيش عائلة بشكار ببراكية لا احد يطالب بترخيص ولكن اذا حسنت ظروف معيشتها وقدمت طلب لترخيص فعندها جرى ما جرى.

منذ سنوات تحاول عائلة بشكار الحصول على تراخيص من لجنة التنظيم لتحسين الظروف السكنية الانسانية وفق القانون وبما يتلاءم مع عائلة باطفالها. الا ان كل طلبات العائلة جوبهت بالرفض بادعاء وجود مخطط لمرور شارع في المكان، إلا أنّ مرور الشارع ألغي واستعيض عنه بمفترق كبير بعد "تشيك بوست" باتجاه حيفا، وهذا لم يقنع أحدًا في بلدية حيفا بإعادة النظر في الرفض, بل اصرت الجهات البلدية على رفضها التجاوب مع احتياجات العائلة.

قضية تنفيذ القانون بشكل انتقائي واستخدامه لاغراض سياسية. فكما هو معروف هناك عشرات الاف الامتار غير مرخصة في حي دينيا مثلا ولم يهدم منها حتى شرفة، واوامر هدم ادارية عديدة غير منفذه (توسيع هذه النقطة).

رفض كل البدائل: لقد قام اعضاء البلدية ممثلو الجمهورالعربي, وبمرافقة اعضاء الكنيست العرب وناشطين ومختصين, بالمبادرة الى لقاءات مع مندوبي البلدية في محاولة لتقديم البدائل للهدم وذلك وفق القانون مع ابقاء الصلاحية في يد رئيس البلدية. الا انها جميعا رفضت وبشكل قاطع.

اللجنة الشعبية والتي تضم ممثلي الجمهور العربي في مجلس البلدية ولجان الاحياء العربية والاحزاب والحركات السياسية والجمعيات الاهلية وشخصيات شعبية اضافة للعائلة المنكوبة, قررت في اجتماعها يوم الاحد 12 حزيران, اطلاق حملة جمع تبرعات لصالح عائلة بشكار للتمكن من تثبيت بيت نقال تأوي به. وعليه نناشد الجمهور مساندة حملة جمع التبرعات طوال ايام الاسبوع سواء من خلال اعضاء وعضوات اللجنة الشعبية ولجان الاحياء المزودين بدفاتر لجمع التبرعات ام من خلال حساب مصرفي بهذا الخصوص قامت العائلة بالتعاون مع اللجنة الشعبية بترتيب فتحه ورقمه:

بنك ليئومي، فرع نبي شأنان رقم882، رقم الحساب 20/422621